بومرداس: أكثر من 10 ملايين مصطاف منذ بداية جوان
Search
Dimanche 31 Mai 2020
Journal Electronique

تجاوز عدد الوافدين على شواطئ بومرداس منذ بداية شهر جوان و إلى غاية أمس السبت كل التوقعات حيث اجتاز سقف العشرة ملايين مصطاف من مختلف ولايات الوطن خاصة منها الولايات الداخلية حسبما أفاد به اليوم الأحد مصدر من الحماية المدنية.

و أوضح الملازم أيت قاسي أحمد مسؤول خلية الاتصال للحماية المدنية في تصريح لوأج, أن عدد الوافدين على شواطئ بومرداس, الذي تضاعف بعدة مرات بعد انقضاء شهر رمضان, يتجاوز بكثير عدد المصطافين الذين فضلوا الاصطياف بمجمل شواطئ الولاية في نفس الفترة الزمنية من سنة 2018 و الذي تجاوز بقليل الأربعة ملايين مصطاف.

و تستقبل الشواطئ الكبرى على غرار قورصو و بومرداس و رأس جنات و زموري البحري و دلس وبودواو البحري يضيف السيد أيت قاسي العدد الأكبر من المصطافين وخاصة في عطلة نهاية الأسبوع.

كما تستقطب المخيمات الصيفية و دور الشباب و مخيمات الشباب و المدارس الابتدائية الواقعة على الساحل منذ انطلاق الموسم, أعداد كبيرة أخرى من المصطافين و المخيمين في إطار مختلف البرامج التضامنية خاصة في إطار التبادل ما بين ولايات الجنوب و الهضاب العليا و الولايات الداخلية من الوطن حيث يرتقب أن يصل عددهم مع انقضاء الموسم إلى ما لا يقل عن 10.000 طفل.

وأرجع نفس المصدر الإقبال الكبير للمصطافين على 47 شاطئا مسموحا للسباحة عبر الولاية, إلى جملة من العوامل تتمثل أبرزها في الحرارة الشديدة و الرطوبة المرتفعة التي يشهدها الموسم و إلى تحسن ظروف الاستقبال و الإيواء و الأمن والنظافة و توفير كل الضروريات على مستوى معظم شواطئ الولاية.

وساهم في هذا التوافد الكبير للمصطافين كذلك التدابير التي اتخذت لتعزيز خطوط النقل نحو الولاية حيث يتم استغلال ما يزيد عن 150 خطا جديدا من طرف نحو 400 مركبة لنقل المصطافين من البلديات النائية للولاية نحو مختلف الشواطئ الى جانب تعزيز مخطط النقل المذكور بتخصيص عدد آخر من الحافلات لنقل أعداد كبيرة من المصطافين من ولايات تيزي وزو و البويرة والبليدة و غيرها نحو شواطئ الولاية.

يذكر أن العدد المتزايد من المصطافين الوافدين على الولاية لا يتناسب و النقص الكبير في هياكل الإيواء المنتشرة عبر الولاية, حيث لا توفر مصالح الولاية المعنية حاليا من خلال مجمل مؤسساتها الفندقية إلا نحو 3 آلاف سرير يضاف إليها قرابة 7 ألاف سرير توفرها مخيمات عائلية و مراكز استقبال صيفية ومؤسسات مدرسية.

من جهة أخرى, ذكر مسؤول خلية الإتصال بأن مصالح الحماية المدنية التي جندت لهذا الموسم 250 حارس موسمي و 120 حارس محترف لتغطية كل الشواطئ, سجلت منذ بداية موسم الاصطياف قرابة 11.000 تدخل تم من خلالها تحويل نحو 280 مصطاف نحو المراكز الصحية و إسعاف أزيد من 1.800 مصطاف بعين المكان وإنقاذ ما يزيد عن 8.800 مصطاف من الغرق و تسجيل 12 غريقا عبر كل شواطئ الولاية.

  • tebboune-investiture008
  • tebboune-investiture007
  • tebboune-investiture006
  • tebboune-investiture005
  • tebboune-investiture004
  • tebboune-investiture003
  • tebboune-investiture002
  • tebboune-investiture001
  • tebboune-investiture009
  •  tebboune-investiture012
  • tebboune-investiture010
  • tebboune-investiture012
  • tebboune-investiture011

دولـــي

مـجـتـمـع

    • العائلات الجزائرية تكثف التسوق الالكتروني تحضيرا لعيد الفطر

      يترقب الجزائريون, على غرار باقي الشعوب المسلمة,عيد فطر استثنائي هذه السنة, في ظل وضع طاريء خيم عليه انتشار وباء كوفيد-19 داخل الوطن وخارجه, مما اضطر العائلات الى القيام بتحضيرات خاصة لهذه المناسبة الدينية بالاعتماد على التسوق الإلكتروني عبر الوسائط الرقمية المختلفة.

سـيــــاحـة

    • قريبا ..فتح قـرية سياحيـة بتـاغيت

      يرتقب فتح قرية سياحية جديدة بتاغيت ولاية بشار، مما سيساهم في تحسين قدرات استقبال السياح جزائريين وأجانب الوافدين إلى المنطقة، حسب ما أكده، اليوم السبت، ممثل الديوان الوطني الجزائري للسياحة (أونات) ببشار.

علوم وتـكـنـولـوجـيـــا

    • اكتشاف أكبر انفجار لنجم تم تسجيله على الإطلاق

      أعلن علماء فلك في بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية أنهم اكتشفوا أكبر انفجار لنجم تم تسجيله على الإطلاق وأنه أقوى بعشر مرات من انفجار المستعر الأعظم (سوبرنوفا) العادي وأنه أسطع بنحو 500 مرة, وذلك حسب بحث نشر هذا الإثنين.

اقــتــصــاد

ثـقــافــة

    • وفاة الفنان المصري حسن حسني

      توفي الفنان المصري، حسن حسني، فجر اليوم السبت، عن عمر ناهز 89 عاما، بمستشفى في القاهرة، إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة، وفقا لوسائل إعلام محلية.

صـحـــة

بـيـئـــــة

كـرة الـقـدم

ريـاضــــة

    • أدرار: تـرقـيــة الـتـرويــج للـقـدرات الـسـيــاحـيــة مـن أجـل إنـجـاح الـمـوســــم...

      ترتكز جهود قطاع السياحة والصناعة التقليدية بولاية أدرار على ترقية فرص الترويج للقدرات السياحية المتنوعة التي تزخر بها المنطقة لإنجاح الموسم الجديد للسياحة الصحراوية, حسب مسؤولي القطاع.  

      ويتجلى ضمن هذا التوجه المراهنة على تثمين المناسبات و التظاهرات الإجتماعية والدينية و الشعبية المحلية إلى جانب العمل على تعزيز منشآت الإستقبال, بما يضمن ترقية وجهة "أدرار" وتلبية حاجيات السياح الذين يتوافدون بكثافة إلى هذه المنطقة من الجنوب.

      وفي هذا الصدد أولت المديرية الوصية أهمية كبرى للجانب الترويجي و الدعائي من خلال الإعتماد على مختلف الوسائط الإعلامية للتعريف بالمقومات السياحية المتوفرة بالولاية على غرار هياكل الإستقبال و المواقع السياحية و البرامج الترقوية الكفيلة بضمان فرجة سياحية ممتعة لزوار المنطقة, حسب مدير السياحة و الصناعة التقليدية.

HORIZONS, VOTRE JOURNAL EN PDF

Hebergement/Kdhosting : kdconcept