طباعة

تم اليوم الاثنين ببومرداس تنصيب كل من شلبي منصف على رأس مجلس قضاء بومرداس و لونيسي رضا نائبا عاما لذات المجلس بإشراف رئيسة مجلس الدولة فريدة بن يحي كممثلة عن وزير العدل حافظ الأختام.

وتمت مراسم التنصيب الذي يندرج في إطار الحركة التي أجراها رئيس الدولة عبد القادر بن صالح مؤخرا في سلك الرؤساء والنواب العامين للمجالس القضائية, بمقر مجلس قضاء بومرداس, بحضور السلطات الولائية و القضاة و المحامين وممثلي مختلف الهيئات الرسمية.

وأكدت السيدة بن يحي رئيسة مجلس الدولة في الكلمة التي ألقتها بالمناسبة, نيابة عن وزير العدل حافظ الأختام, تعويل القطاع كثيرا على الإطارات الجدد المعنيين ضمن الحركة التي أجراها رئيس الدولة في القطاع لإعطاء ديناميكية و دفعة جديدة كما و نوعا لسلك القضاء, كما هو الشأن في سائر القطاعات والمؤسسات الحيوية الأخرى للدولة.

وبعدما سردت المسار المهني للمنصبين و إشارتها إلى أنهما من أبناء المدرسة الجزائرية والتحقا بالسلك القضائي سنة 1996 و تقلدا مهام متنوعة في مشوارهما ضمن القطاع عبر الوطن, دعت إلى ضرورة التحلي بالمسؤولية و تحمل المهام المنوطة بكل حزم و جدية, "لا سيما في هذه المرحلة الهامة التي تمر بها البلاد التي يمثل فيها محاربة الفساد من بين الأولويات و من المهام التي يتعين النجاح فيها".

وتضيف رئيسة مجلس الدولة أنه "ما نحرص على تحقيقه هو أن نجعل من سلك القضاء ككل قضاء مواطنة بكل ما يشتمل عليه هذا المصطلح من المعاني و أن يكون في نفس الوقت عصريا و يعمل في إطار من المسؤولية و المرونة وسلامة الخدمة و التقدير والتكامل مع باقي مؤسسات الدولة ومسايرة الحركية متعددة الصور التي تمر بها البلاد حاليا".