طباعة

انتهت معاناة ما يزيد عن 1.400 عائلة ببومرداس بعدما تم، اليوم الثلاثاء، وضع حيز الخدمة مشروع ربطها بشبكة الغاز الطبيعي وسط فرحة عارمة من المستفيدين و بحضور السلطات الولائية و ممثلي السكان المستفيدين.

و تتوزع أزيد من 900 عائلة مستفيدة من مجمل العائلات المذكورة , حسب التوضيحات التي قدمت لوالي الولاية يحي يحياتن, ضمن فعاليا إحياء الذكري المزدوجة لليوم الوطني للمجاهد، على مستوى منطقة ساحل بوبراك ببلدية سيدي داود شرق الولاية .

و يندرج هذا المشروع الحيوي المسجل ضمن المخطط الخماسي 2010-2014 بغلاف مالي إجمالي يتجاوز 24 مليون دج ،يضيف المصدر ضمن مشروع شامل يتضمن ربط نحو 8.000 عائلة بكل بلديات دائرة بغلية منهم نحو 1.300 عائلة بنفس هذه المنطقة.

و تتوزع 530 عائلة المتبقية من مجمل العائلات المستفيدة المذكورة إستنادا إلى نفس التوضيحات على مستوى منطقتي القرية الفلاحية و بوخيل ببلدية برج منايل شرق مقر الولاية. و تم إنجاز هذا المشروع الأخير المدرج ضمن مشروع إجمالي يهدف إلى ربط 1.240 عائلة بنفس البلدية، في إطار المخطط الخماسي 2010 / 2014 بغلاف مالي إجمالي يتجاوز 75 مليون دج.

و ارتفع عدد السكنات أو العائلات الموصلة بهذه الشبكة من 70.000 عائلة سنة 2014 إلى نحو 111.000 وحدة نهاية سنة 2015 و العدد مرشح ليتضاعف أكثر فأكثر مع نهاية 2019 من خلال المشاريع التي يجري حاليا إنجازها.

و ارتفعت إثر ذلك نسبة التغطية بشبكة الغاز الطبيعي عبر تراب الولاية من 17 بالمائة أواخر التسعينيات إلى 69 بالمائة بداية 2018 ثم إلى نحو 87 بالمائة حاليا مع استهداف رفع النسبة لتتجاوز 95 بالمائة نهاية 2019 تماشيا مع تسليم المشاريع السكنية الجديدة عبر الولاية.