طباعة

أدى صباح اليوم السبت 49 مفتشا للشرطة حاصلين على صفة ضابط الشرطة القضائية اليمين القانونية بمجلس قضاء البليدة و ذلك بحضور إطارات سامية من المديرية العامة للامن الوطني.

وكانت الدفعة الجديدة قد تلقت تكوينا متخصصا بالمدرسة التطبيقية للأمن الوطني عبد المجيد بوزبيد بالصومعة بالبليدة دام ثلاثة أشهر, شمل عدة مواد قانونية وتطبيقية منها والقانون العام والخاص والاجراءات الجزائية التطبيقية والقانون الإداري و الدستوري وتقنيات الشرطة العلمية ومكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية وأساسيات الطب الشرعي بالاضافة إلى مبادئ حقوق الانسان وفق ما تنص عليه قوانين الجمهورية.

وعقب أدائهم اليمين القانونية سيتم توجيه المتخرجين إلى العمل الميداني في مختلف المصالح العملياتية للأمن الوطني تعزيزا لمهام توفير الامن والحفاظ على النظام العام في المجتمع وتدعيم صفوف الضبط القضائي ومكافحة الاجرام.

للإشارة فان المادة 12 من قانون الاجراءات الجزائية الجزائري ينص على أن الضبط القضائي مكلف بالبحث و التحري عن الجرائم المقررة في قانون العقوبات وجمع والبحث عن مرتكبيها قبل أن يفتح بشأنها تحقيق قضائي.