طباعة

سيتم توزيع حصة سكنية تقدر بـ1.590 سكن ترقوي مدعم بموقع "عبيد علي" ببلدية سطيف مطلع السداسي الثاني من السنة الجارية كأقصى تقدير, حسب ما أكدته اليوم السبت مصالح الولاية.

وأكد ذات المصدر أن هذه الحصة من السكنات المنجزة وفقا لمعايير الجودة ستسلم عبر مراحل حيث تقرر توزيع 920 وحدة من اجمالي السكنات قبل حلول شهر رمضان فيما سيتم تسليم باقي السكنات (670 سكن) منها قبل الدخول المدرسي المقبل.

ووجهت تعليمات صارمة من طرف السلطات العمومية من أجل تدعيم جميع ورشات الانجاز باليد العاملة اللازمة قصد ضمان استلامها في آجالها المحددة ودون أي تأخير, حسب ما ذكرته مصالح الولاية.

وبحسب ذات المصالح سيتم مراقبة سير الاشغال والمتابعة الميدانية لنسب تقدمها بصفة دورية الى جانب تطبيق القانون ضد المؤسسات التي تسجل تأخرا في الانجاز.

وقد تم الـتأكيد على ضرورة الاسراع بربط هذا الموقع بجميع الشبكات (الكهرباء والغاز والصرف الصحي) من طرف جميع المعنيين فضلا عن تهيئة مساحات للراحة واللعب قصد تمكين المستفيدين من سكناتهم الجديدة في ظروف جيدة, حسب ما أشار إليه ذات المصدر.

وكانت ولاية سطيف قد استفادت خلال البرنامج الخماسي الاخير بما مجموعه 64 ألف وحدة سكنية بمختلف الصيغ منها 40 ألف وحدة سكنية انتهت بها الاشغال, حسب معطيات المديرية المحلية للسكن.

وتم خلال سنة 2019 لوحدها توزيع ما مجموعه 7.768 وحدة سكنية من مختلف الصيغ من بينها 905 سكن تساهمي وترقوي مدعم وذلك خلال مختلف المناسبات والاعياد الوطنية والدينية, كما اكده مدير القطاع بالنيابة, مصطفى بيقة.

وتتواجد حاليا 7.677 وحدة سكنية اخرى في مرحلة الانطلاق لاسيما ما تعلق منها بالسكن الترقوي المدعم واعانات البناء الريفي, حسب ذات المسؤول.