طباعة

نصبت لجنة تضم عدة قطاعات للعمل على إنشاء مكتبات على مستوى محطات الترامواى بمدينة ورقلة، وفقا لما أفاد به اليوم الإثنين مدير الثقافة بالولاية.

وقد شرعت اللجنة المعنية التي نصبت مؤخرا في زيارات ميدانية إلى المواقع التي ستحتضن مثل هذا النوع من الفضاءات الثقافية التي ستكون في متناول القراء من مختلف الشرائح الإجتماعية، مثلما أوضح مدير الثقافة مختار قرميدة.

من جهة أخرى، كشف نفس المسؤول أن قطاعه يعمل و بالتنسيق مع عدة جمعيات ثقافية بالولاية على إنشاء مكتبات بالمقاهي لتجسيد فكرة "المقهي الأدبي" الذي يكون مساحة للقراءة من أجل التحاور و النقاش في مختلف المواضيع ذات الصلة بالأدب و الشعر و الثقافة بوجه عام.

وسيتم تزويد هذه الفضاءات الثقافية عند تجسيدها بحصص معتبرة من المراجع و الكتب التي ستقدم على شكل هدايا إلى المقاهي المعنية و ذلك بهدف جذب القراء و تشجيعهم على ارتياد هذه الفضاءات الثقافية كما أكد نفس المسؤول.

وتحصي ولاية ورقلة حاليا 63 فضاء ثقافيا بين مكتبة وقاعة مطالعة من بينها 52 فضاء أنجز في إطار صندوق التضامن و الضمان للجماعات المحلية و كذا المخططات البلدية للتنمية و 11 آخرا منجزا ضمن البرامج التنموية لقطاع الثقافة.