طباعة

نظم مواطنون ببلدية الحمراية (110 كلم شمال الوادي) اليوم الاثنين حركة احتجاجية للمطالبة بازدواجية الطريق الوطني رقم 48 الرابط بين ولاية الوادي وشمال الوطني .

وأقدم المحتجون على قطع حركة المرور بهذا المحور ببلدية الحمراية باستعمال متاريس من الحجارة وجذوع الأشجار والنخيل وحرق العجلات المطاطية، مما أدى إلى عرقلة حركة سير المركبات من وإلى عاصمة الولاية.

وألح هؤلاء المواطنين في شعاراتهم على ضرورة "الإسراع " في برمجة مشروع ازدواجية هذا الطريق الوطني العابر للبلدية والممتد على مسافة 127 كلم، وفق ذات المصدر.

وأكدوا أن هذا الشريان ذا المسار الواحد والذي يشهد حركة مرورية مكثفة يوميا لاسيما شاحنات ذات الوزن الثقيل قد تحول إلى "طريق الموت " بالنظر إلى حوادث المرور المميتة التي تتكرر به .

وكانت ولاية الوادي استفادت من شطر 35 كلم من هذا الطريق كمرحلة أولية التي انطلقت بها أشغال الازدواجية نهاية جويلية2018 ، إلا أنها لم تتجاوز نسبة تقدمها 30 بالمائة إلى غاية منتصف شهر جانفي الجاري، حسب مصالح مديرية الأشغال العمومية .