الرئيسية
Search
Mardi 14 Juillet 2020
Journal Electronique

أكد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، بسيدي بلعباس على ضرورة التحلي بـ"الصرامة" في تطبيق القوانين المتعلقة بمكافحة تفشي وباء فيروس كورونا.

وعقب إشرافه على اجتماع ضم السلك الطبي الذي يتكفل بمعالجة المصابين بكوفيد -19 بسيدي بلعباس قدم خلاله عرض حول الوضعية الوبائية بالولاية، قال الوزير الأول : "يجب التحلي بالصرامة في تطبيق القوانين المتعلقة بمكافحة كوفيد-19 وعلى المواطنين احترام هذه القوانين" مشددا أن أي مخالفة لهذه القوانين "قد تؤدي بأصحابها إلى عقوبات تصل إلى السجن".

كما تحدث الوزير الأول عن جانب تسيير الجائحة، مسجلا أن "الهيئات المكلفة بذلك على المستوى الوطني تقوم بجهد لكن هناك حالة إرهاق ونقائص يتوجب تصحيحها".

وأشار جراد في هذا الخصوص إلى اجتماع أشرف عليه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون والذي ضم الهيئة العلمية المكلفة بمتابعة الوباء لتحليل المعطيات وتحديد النقائص وأخذ القرارات المناسبة.

وتأسف من جهة أخرى لتصرفات بعض المواطنين وعدم التزامهم بالتدابير الوقائية متسائلا "إن كان ذلك ناجما عن عدم وعي أو عدم مسؤولية".

كما أشار إلى "أن هناك أطراف تستغل هذه القضية وتقدم تفسيرات سياسية وسياسوية عوض حماية الأهل ومساعدة المستشفيات بالتطوع وتشجيع الأسرة الطبية".

وأضاف في هذا الصدد أن "البعض يطالبون بشروط تعجيزية كالتوفير الفوري لمستشفى ويبتغون من وراء ذلك الفتنة في البلاد" مضيفا "أن الشعب الجزائري مستحيل أن يسير خلفهم".

 "بعض المواطنين ليسوا في مستوى المسؤولية المطلوبة لمكافحة وباء كورونا''

وصرح الوزير الأول في ختام زيارة العمل لولاية سيدي بلعباس, أن "بعض المواطنين ليسوا في مستوى المسؤولية المطلوبة لمكافحة تفشي وباء كورونا''.

 ترأس السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، الأحد الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء، الذي انعقد بتقنية التواصل المرئي عن بعد .وقد توج اجتماع مجلس الوزراء باتخاذ إجراءات بالغة الأهمية لتحقيق الإنعاش الاقتصادي الوطني يطبق بعضها على المديين القصير والمتوسط، وبعضها الآخر فورا، حسب ما جاء في بيان لرئاسة الجمهورية.

وتأتي هذه الدورة غداة جلسة العمل المنعقدة في التاسع من الشهر الجاري برئاسة السيد رئيس الجمهورية، وبحضور الوزير الأول ووزراء المالية والطاقة والصناعة والمناجم والتجارة والفلاحة والتنمية الريفية، والوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالاستشراف، لدراسة مشروع الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي، يهدف إلى بناء اقتصاد وطني جديد يقوم على تنوع موارد التنمية واقتصاد المعرفة والتسيير العقلاني للثروات الوطنية.

وفي مستهل أشغال المجلس، أمر رئيس الجمهورية بتنصيب لجنة تحت إشراف الوزير الأول وتضم الشركاء الاجتماعيين والمتعاملين الاقتصاديين، لتقييم الانعكاسات الناجمة عن جائحة كورونا على الاقتصاد الوطني.

وسيدرج التقرير الذي تعده هذه اللجنة في جدول أعمال الاجتماع المقبل لمجلس الوزراء، على أن تتعلق النقطة الثانية في جدول الأعمال بقطاع المؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة الذي يولي له رئيس الجمهورية بالغ الأهمية بالنظر إلى أثاره على الشباب. وينتظر بهذه المناسبة تقديم عرض دقيق ومدعوم بأرقام مع معلومات دقيقة حول تنفيذ الصندوق الخاص المخصص لها.

دعا وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، وسائل الإعلام العمومية السمعية البصرية والمكتوبة إلى إعادة تنظيم نفسها "بعمق" حسب المقتضيات الجديدة التي تستلزم تحديثها وتحويلها إلى مؤسسات منظمة في شكل بوابات إلكترونية تعرض منتوجات متنوعة.

وصرح الوزير في حوار ليومية "لا سونتينال": "إن وسائل الإعلام العمومية السمعية البصرية والمكتوبة مدعوة إلى إعادة تنظيم نفسها بصفة عميقة، حسبما يقتضيه العصر و يستلزم تحديثها وتحويلها إلى مؤسسات منظمة في شكل بوابات إلكترونية توفر منتوجات متنوعة، أي عرض يقوم على النص والصوت والصورة، وهذه قاعدة سارية بالنسبة للجميع: صحافة مكتوبة مطبوعة ومواقع إلكترونية وإذاعة وتلفزيون".

وأكد الوزير أن "هذا التطور الضروري مطابق تماما مع إرادة ونظرة رئيس الجمهورية الذي جعل من التزامه السادس ركيزة أساسية لتأسيس جمهورية جديدة".

وذكر الوزير أنه "على أساس الالتزام الجمهوري السادس، وعد رئيس الجمهورية، آنذاك مترشح حر من كل انتماء حزبي لرئاسة الجمهورية، بالعمل على إرساء +صحافة حرة ومستقلة تحترم قواعد الاحترافية وأخلاقيات المهنة، تبنى كمحرك للممارسة الديمقراطية و تحفظ من كافة أشكال الانحراف+".

وفي سؤال حول ورشة إعادة هيكلة المجمعات العمومية للاتصال، أوضح السيد بلحيمر أنه "ليس من الوارد لحد الآن فتح ورشة جديدة لإعادة هيكلة المجمعات العمومية للاتصال و التي يستوجب إطلاقها ان يكون وفقا للأصول".

وحسب السيد بلحيمر، "يتعلق الأمر في الوقت الحالي بتعيين مدراء عامين ورؤساء مدراء عامين جدد لمؤسسات القطاع الاقتصادي للاتصال. مسؤولون يكلفون بتطهير شركات تتخللها حاليا اختلالات هيكلية ومالية وبشرية، و التي تشهد تراكم في العجز من كل الأنواع وخسائر مالية".

وتابع يقول: "يقع على عاتق هؤلاء المسيرين الجدد تحضيرها لتصبح مجموعات اقتصادية مستقلة تحت رعاية مجلس مساهمات الدولة التابع للوزير للأول.

جدد وزير الشؤون الخارجية , صبري بوقدوم, اليوم السبت, رفض الجزائر لأي تدخل أجنبي في ليبيا, مشيرا في ذات الوقت إلى أن كافة الاطراف الليبية تطالب "بتدخل الجزائر واستكمال جهودها في إطار حل الازمة الليبية".

وأكد السيد بوقدوم -- خلال نزوله ضيفا على منتدى جريدة الشعب أن الجزائر "تعمل مع مختلف الاطراف المهتمة بالشأن الليبي, لاسيما دول الجوار للوصول في أقرب الآجال إلى إنجاز مخرج يضمن استعادة السلم والاستقرار في هذا البلد الشقيق".

وقال "ان المقاربة التي تعتمدها الجزائر بالتنسيق والتشاور مع أشقاءها من دول الجوار تهدف الى إيقاف التصعيد بجميع أشكاله وجمع الاشقاء الليبيين حول طاولة الحوار دون  أي تدخل خارجي " -- و أوضح أن هذا المسار "يبدأ بوقف إطلاق النار والتخلي عن الحسابات الظرفية لاستعادة الثقة بين الاطراف الليبية والبدء في حوار يضم مختلف مكونات الشعب الليبي لاستعادة السلم وتحقيق التطلعات المشروعة لهذا الشعب الشقيق".

كما جدد التأكيد على أن الجزائر "تقف على مسافة واحدة من الفرقاء الليبيين وتحثهم على الانخراط في مسار التسوية السياسية التي يزكيها الشعب الليبي من خلال استشارة واسعة بدعم من دول الجوار وبرعاية أممية ".

وذكر بما أعلنه رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, خلال انعقاد مؤتمر برلين حول ليبيا في مطلع السنة الجارية,  حين أكد استعداد الجزائر لاحتضان لقاءات بين الاشقاء الليبيين لاستئناف العملية السياسية تحت رعاية الامم المتحدة في ظل الاحترام التام للارادة السياسية للشعب الليبي.

وأشار إلى احتضان الجزائر لاجتماع تشاوري لوزراء خارجية دول الجوار العربي-الافريقي "الجوار الكبير" في إطار آلية الحوار يوم 23 فيفري الفارط لبحث الازمة الليبية وإيجاد حل ينهي معاناة الشعب الليبي. وأكدت الجزائر خلال هذا الاجتماع على أهمية الحفاظ على وحدة ليبيا وسيادتها ودعوة الفرقاء الليبيين للعودة إلى المسار السياسي برعاية الامم المتحدة وانتهاج أسلوب الحوار الشامل كوسيلة لايجاد حل للازمة في ليبيا.

أعلنت وزارة الطاقة اليوم الجمعة في بيان لها عن التحضير لورقة طريق قطاعية تتضمن المحاور الرئيسية للإستراتيجية الطاقوية.و شكلت ورقة الطريقة هذه محور اجتماع ترأسه أمس الخميس وزير الطاقة عبد المجيد عطار بحضور الإطارات السامية لقطاع الطاقة، من بينهم رؤساء وكالات النفط و سلطة ضبط المحروقات و سلطة ضبط الكهرباء و الغاز و الرئيس المدير العام لسوناطراك.

و خصص هذا الاجتماع لعرض قطاع الطاقة الذي يشكل قاطرة الاقتصاد الوطني و لتحضير ورقة طريق قطاعية على المدى القصير و المتوسط و الطويل ستتضمن المحاور الأساسية للإستراتيجية الطاقوية مع تحديد الأعمال و الالتزامات و كذا أجال تنفيذ هذه الأعمال في إطار برنامج عمل الحكومة و توجيهات السيد رئيس الجمهورية.

و حسب المصدر ذاته، حيا الوزير مجمل إطارات القطاع و من خلالهم جميع العمال نظير الجهود المبذولة لتحقيق الأهداف المسطرة للقطاع من قبل الحكومة، لا سيما في مجال تلبية الطلب الوطني حول الطاقة.

كما دعا إلى حشد جميع الطاقات و الكفاءات لرفع التحديات التي يواجهها القطاع بهدف المساهمة في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية للبلاد.

و من الأهداف المسطرة ، ذكر الوزير بتموين السوق الوطنية بالمنتجات الطاقوية و تعزيز قدرات الإنتاج و الحفاظ على حصص السوق في مجال التصدير.

كما ألح وزير الطاقة بوجه خاص على ضرورة تلبية في أقرب الآجال آلاف الطلبات الصادرة عن الفلاحين و الصناعيين في مجال الربط بالكهرباء و الغاز الطبيعي من أجل استحداث مناصب الشغل و القيمة المضافة التي من شأنها خلق الثروة و المساهمة بقوة في التنمية الاجتماعية و الاقتصادية للبلاد.

  • tebboune-investiture008
  • tebboune-investiture007
  • tebboune-investiture006
  • tebboune-investiture005
  • tebboune-investiture004
  • tebboune-investiture003
  • tebboune-investiture002
  • tebboune-investiture001
  • tebboune-investiture009
  •  tebboune-investiture012
  • tebboune-investiture010
  • tebboune-investiture012
  • tebboune-investiture011

دولـــي

مـجـتـمـع

    • عضو لجنة الفتوى: شعيرة الأضحية لا تسقط بإلغاء موسم الحج

      أكد الدكتور محند إيدير مشنان عضو لجنة الفتوى بوزارة الشؤون الدينية في تصريح للقناة الإذاعية الوطنية ، أن الأضحية هي شعيرة من شعائر الإسلام ، داوم عليها الرسول صلى الله عليه وسلم ، إحياء لسنة سيدنا إبراهيم عليه السلام ،ولا تسقط بسبب إلغاء موسم الحج.

علوم وتـكـنـولـوجـيـــا

    • اكتشاف أكبر انفجار لنجم تم تسجيله على الإطلاق

      أعلن علماء فلك في بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية أنهم اكتشفوا أكبر انفجار لنجم تم تسجيله على الإطلاق وأنه أقوى بعشر مرات من انفجار المستعر الأعظم (سوبرنوفا) العادي وأنه أسطع بنحو 500 مرة, وذلك حسب بحث نشر هذا الإثنين.

اقــتــصــاد

ثـقــافــة

صـحـــة

بـيـئـــــة

ريـاضــــة

HORIZONS, VOTRE JOURNAL EN PDF

Hebergement/Kdhosting : kdconcept