طباعة

يشرع غدا الخميس وفد عن اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط في زيارة إلى وهران من أجل الوقوف على تحضيرات مختلف اللجان التابعة للجنة المحلية لتنظيم الطبعة ال19 من الألعاب المتوسطية المقررة بعاصمة الغرب الجزائري في 2021.

واعتبر رفيق شراك, مكلف بالاتصال على مستوى اللجنة المحلية لتنظيم الألعاب, في تصريح لوأج الزيارة "عادية تقوم بها لجنة المتابعة والتنسيق التابعة للجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط من أجل الوقوف على مدى تقدم التحضيرات للموعد المتوسطي بمختلف جوانبها, مع تقديم التوجيهات المتوجبة تحسبا لما تبقى من أشغال الإعداد للتظاهرة الرياضية".

وتعد هذه الزيارة الأولى من نوعها إلى وهران في سنة 2020 للجنة التنسيق والمتابعة التي يرأسها الفرنسي برنار أمسلام, حيث سبقت لها القيام بعدة زيارات مماثلة في العام الفارط والذي قبله على وجه الخصوص, من أجل التنسيق مع المنظمين المحليين بخصوص التحضيرات للموعد المتوسطي المقرر من 26 جوان إلى 5 جويلية 2021.

كما استضافت وهران في ديسمبر المنصرم أول اجتماع للجنة التنفيذية للجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط برئاسة الجزائري عمار عدادي, وهو الاجتماع الذي تمحور حول استعدادات الجزائر لاحتضان الموعد الرياضي الإقليمي الذي تستضيفه لثاني مرة في تاريخها بعد تنظيمها للطبعة السابعة بالجزائر العاصمة في 1975.

وخرجت اللجنة التنفيذية, حسب تصريحات مسؤولها الأول, بانطباعات جيدة عن التحضيرات, مشددة في نفس الوقت على ضرورة الاعتناء أكثر بالجانب الإشهاري للمنافسة, وهو الأمر الذي أخذته لجنة التنظيم المحلية بعين الاعتبار بدليل مرورها إلى السرعة القصوى في هذا المجال منذ بضعة أسابيع.