طباعة

اختتمت فعاليات الطبعة 10 للمهرجان الثقافي الدولي للرقص المعاصر, مساء أمس الأربعاء بالجزائر العاصمة, بعروض كل من الجزائر و مالي و روسيا ضيف شرف في المهرجان فضلا عن تقديم العرض الذي أنجز في اطار ورشة تكوينية من طرف نحو مائة طلبة جزائريين.

وعرفت سهرة اختتام المهرجان تقديم عروض جزائرية من تنشيط الثلاثي من فرقة "كينشا" من عنابة ونحو مائة طلبة من الورشة التكوينية و التي تنم مع العروض الجزائرية الأخرى المقدمة خلال المهرجان, عن وجود مجموعة من الكوريغرافيين والراقصين الشباب ذوي الامكانات الابداعية الكبيرة و مستقبل فني واعد.

"من نحن" اسم عرض من تقديم الثلاثي العنابي من فرقة "كينشا" يعالج الأضرار الناجمة عن النظام في قدراته على تحويل البشر من خلال تحريض هؤلاء على أولائك.

وبخصوص الورشة التكوينية التي انطلقت بحسب منظمي المهرجان" منذ 5 نوفمبر الأخير", أبرز الطلبة المائة التابعين لمدارس و معاهد و فرق الخاصة من جل مناطق الوطن, قدرات كبيرة من خلال العرض "ينبغي الرقص".

ومن جانب أخر, كرم القائمون على المهرجان السالف الذكر أعلام كبيرة من الفن السادس, على غرار زهراء بن روباعي و أحمد سلالي وعبد الحميد عقابي و فاطمة الزهراء بن عالية وكذا رياض بروال.

وفي سياق اعلانها للجمهور أن مالي سيكون ضيف شرف للطبعة الحادي عشر (11), صرحت محافظة المهرجان, فاطمة الزهراء ناموس سنوسي لوأج أن هذه الطبعة" ستقام في سنة 2020 بوهران", هو اعلان أكده مدير المسرح الجهوي لوهران مراد سنوسي.

ومن قبل, تركت فرقة " كارامبا ستوديو" من مالي و التي تأسست في سنة 2000 وقعا على الساحة الفنية من خلال مشهدها " السحرة".

أما الفرقة الروسية " راكيتا" فقد قدمت عرضها "ألواح روسية " في أربعة أجزاء و هو عر ض حول العلاقة بين الرجل و المرأة و احترام الرغيف و الأرض و ضرورة المحبة و كذا بهاء الربيع.

وبحضور مسؤولين سامين من وزارة الثقافة و الخبيرة الدولية بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو), كريستين ميركيل وكذا ممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة بالجزائر العاصمة, من بينها روسيا ضيف شرف ومالي بالخصوص, استمتع الحضور بكامل السهرة.

وفضلا عن الفرق الجزائريةي نشطت فرق من روسيا و مالي و المجر و مصر و المغرب و تونس وفرنسا و اسبانيا و البرتغال و سوريا و أوكرانيا في الطبعة العاشرة للمهرجان الثقافي الدولي للرقص المعاصر للجزائر التي نظمت بأوبرا الجزائر العاصمة من 9 الى 13 نوفمبر , تحت رعاية وزارة الثقافة.