طباعة

قدمت وزارة الثقافة، تعازيها الى عائلة الممثلة المصرية القديرة ماجدة الصباحيالتي جسدت دور المجاهدة جميلة بوحيرد ،في فيلم "جميلة" ليوسف شاهين.  

و جاء في بيان نشرته الوزارة على صفحتها على الفايسبوك ، اليوم السبت ،" على إثر وفاة الممثلة المصرية القديرة ماجدة الصباحي، عقب مسيرة فنية طويلة وبعد مشوار فني حافل بالأفلام السينمائية الناجحة والتي جسدت ببراعة وبكل جوارحها دور المجاهدة جميلة بوحيرد في إحدى أفلامها التي أخرجها يوسف شاهين ، تعرب مليكة بن دودة، وزير الثقافة، و بشير يوسف سحايري ، كاتب الدولة المكلف بالصناعة السينمائية، عن بالغ تأثرهما بفقدان إحدى الممثلات الموهوبات التي قدّمت أعمالا مميزة وثقت بالصورة المعبّرة نضال الشعب الجزائري من أجل التحرر وعكست بطولاته وتضحياته وساهمت في تنوير الرأي العام العربي والّدّولي بعدالة قضيته.
في فقدان المغفور لها بإذن الله، ماجدة الصباحي، افتقدت السينما المصرية ومن خلالها السينما العربية قامة إبداعية تحتفظ بها ذاكرتنا وتظل أسوة وقدوة للفنانين الملتزمين بقضايا شعوبهم.
غمر المولى روحها بألطاف رحمته وأرزق عائلتها جميل الصبر والسلوان داعين الله أن يكافئها على جلائل أعمالها وأن يسقيها من غدق جناتهإنا لله وإنا إليه راجعون«.

وتعتبر الفنانة ماجدة التي رحلت عن عالمنا، الخميس الماضي، عن عمر يناهز 89 عاما، من أهم نجمات العصر الذهبي للسينما المصرية حيث في رصيدها العديد من الأفلام الناجحة أبرزها "جميلة" (1958) الذي أخرجه مواطنها يوسف شاهين وكتب له السيناريو نجيب محفوظ.

 

م.ر