الدهون الزائدة في الكبد قد تؤدي إلى داء السكري
Search
Lundi 13 Juillet 2020
Journal Electronique

كشفت دراسة جديدة أجرتها جامعة /جنيف/ في سويسراي أن اختلال التوازن في مستويات الأنسوليني قد لا يكون السبب الوحيد للإصابة بالسكري من النوع الثاني.

وحدد الباحثون آلية جديدة توحي بأن المرض يمكن أن يتطور لدى المصابين بحالة تعرف باسم (الكبد الدهني ) حتى عندما تكون مستويات الأنسولين لديهم طبيعية. وتبين أن معظم الأفراد الذين يعانون من (الكبد الدهني) بما في ذلك النحفاء ممن تتراكم لديهم الدهون في محيط البطني لا يعرفون أنهم مصابون به مع غياب الأعراضي حيث تُشخص الحالة من خلال فحص الدم للتحقق من وظائف الكبد.

وتوصل الباحثون إلى النظرية الجديدة بعد التركيز على بروتين يسمى OPA1 الذي يحافظ على بنية الميتوكوندريا في جميع الخلايا.

وفي الدراسة وجدوا أن OPA1 غيّر البنية في خلايا الكبد الدهنية ما تسبب في إنتاج الجلوكوز بشكل مستقل أكثر مما يحتاجه الجسم.

وأوضح فريق البحث أن المرضى الذين يعانون من الدهون الزائدة في الكبد يشهدون تحفيز الدهون لعملية إنتاج الجلوكوز ما يمكن أن يؤدي إلى مرض السكري النوع 2 بصرف النظر عن الدوائر الهرمونية.

ويُعد إنتاج الجلوكوز جزءا من وظيفة الكبدي وهو أمر ضروري لعمل الجسم والدماغ عندما ينفد السكري خلال فترات الصيام العادية مثل فترة النوم وعادة ينتج الجلوكوز بفعل تحفيزه بواسطة هرمون الجلوكاجوني ولكن لأول مرة وجد الباحثون أن خلايا الكبد التي يجري تنشيطها.

  • tebboune-investiture008
  • tebboune-investiture007
  • tebboune-investiture006
  • tebboune-investiture005
  • tebboune-investiture004
  • tebboune-investiture003
  • tebboune-investiture002
  • tebboune-investiture001
  • tebboune-investiture009
  •  tebboune-investiture012
  • tebboune-investiture010
  • tebboune-investiture012
  • tebboune-investiture011

دولـــي

مـجـتـمـع

    • عضو لجنة الفتوى: شعيرة الأضحية لا تسقط بإلغاء موسم الحج

      أكد الدكتور محند إيدير مشنان عضو لجنة الفتوى بوزارة الشؤون الدينية في تصريح للقناة الإذاعية الوطنية ، أن الأضحية هي شعيرة من شعائر الإسلام ، داوم عليها الرسول صلى الله عليه وسلم ، إحياء لسنة سيدنا إبراهيم عليه السلام ،ولا تسقط بسبب إلغاء موسم الحج.

علوم وتـكـنـولـوجـيـــا

    • اكتشاف أكبر انفجار لنجم تم تسجيله على الإطلاق

      أعلن علماء فلك في بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية أنهم اكتشفوا أكبر انفجار لنجم تم تسجيله على الإطلاق وأنه أقوى بعشر مرات من انفجار المستعر الأعظم (سوبرنوفا) العادي وأنه أسطع بنحو 500 مرة, وذلك حسب بحث نشر هذا الإثنين.

اقــتــصــاد

ثـقــافــة

صـحـــة

بـيـئـــــة

كـرة الـقـدم

ريـاضــــة

HORIZONS, VOTRE JOURNAL EN PDF

Hebergement/Kdhosting : kdconcept