المشي السريع لمدة 20 دقيقة يجنبك سبعة أنواع من السرطان
Search
Samedi 28 Mars 2020
Journal Electronique

كشفت دراسة علمية أجرتها جمعية السرطان الأمريكية أن المشي السريع لمدة 20 دقيقة قد يقلل من خطر الإصابة بسبعة أنواع من مرض السرطان.

والقيام بساعتين ونصف من التمارين الرياضية المعتدلة في الأسبوع قد يقلل من فرص الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 18 بالمائة وسرطان الثدي بنسبة 6 بالمائة.

ووفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية تشير الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يمارسون تمارين معتدلة لمدة ساعتين ونصف في الأسبوع لديهم احتمالات أقل للإصابة بالسرطان، كما يمكن أن يكون ذلك مشيًا يوميًا لمدة تزيد قليلاً عن 20 دقيقة أو ركوب دراجة.

وأشارت الدراسة إلى أن ممارسة الرياضة لمدة ساعتين تساعد أيضا في خفض خطر الإصابة بسرطان الكلى في كلا الجنسين بنسبة 11 بالمائة أو 17 في المائة لمدة خمس ساعات من ممارسة التمارين.

ولفتت إلى أن التمرينات الرياضية تقلل جزئيًا من خطر الإصابة بالسرطان لأنها تساعد على تخفيف الوزن، والأشخاص النشطين حتى عندما لا يفقدون الوزن، يمكنهم الحصول على الحماية ضد بعض أنواع السرطان.

وقال ألبا باتيلي مؤلف مشارك في الدراسة من جمعية السرطان الأمريكية: "الشيء المثير في هذه النتائج هو أنها تثبت الانخراط في كمية قصيرة من النشاط المعتدل الكثافة المعتادة مثل المشي السريع يمكن أن توفر فوائد هائلة ضد خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان ".

  • tebboune-investiture008
  • tebboune-investiture007
  • tebboune-investiture006
  • tebboune-investiture005
  • tebboune-investiture004
  • tebboune-investiture003
  • tebboune-investiture002
  • tebboune-investiture001
  • tebboune-investiture009
  •  tebboune-investiture012
  • tebboune-investiture010
  • tebboune-investiture012
  • tebboune-investiture011

دولـــي

مـجـتـمـع

    • كورونا :قوافل تضامنية لمساعدة الفئات الهشة بمختلف ولايات الوطن

       تنظم وزارة التضامن الوطني والاسرة وقضايا المرأة, بالتنسيق مع عدة قطاعات أخرى, بداية الاسبوع المقبل قوافل تضامنية بمختلف ولايات الوطن لاسيما بالمناطق النائية يتم من خلالها تقديم مساعدات انسانية لفائدة الفئات الهشة الى جانب القيام بعمليات تحسيسية وتوعوية تفاديا لانتشار وباء فيروس كورونا (كوفيد 19).

سـيــــاحـة

    • قريبا ..فتح قـرية سياحيـة بتـاغيت

      يرتقب فتح قرية سياحية جديدة بتاغيت ولاية بشار، مما سيساهم في تحسين قدرات استقبال السياح جزائريين وأجانب الوافدين إلى المنطقة، حسب ما أكده، اليوم السبت، ممثل الديوان الوطني الجزائري للسياحة (أونات) ببشار.

علوم وتـكـنـولـوجـيـــا

اقــتــصــاد

ثـقــافــة

صـحـــة

بـيـئـــــة

كـرة الـقـدم

ريـاضــــة

    • أدرار: تـرقـيــة الـتـرويــج للـقـدرات الـسـيــاحـيــة مـن أجـل إنـجـاح الـمـوســــم...

      ترتكز جهود قطاع السياحة والصناعة التقليدية بولاية أدرار على ترقية فرص الترويج للقدرات السياحية المتنوعة التي تزخر بها المنطقة لإنجاح الموسم الجديد للسياحة الصحراوية, حسب مسؤولي القطاع.  

      ويتجلى ضمن هذا التوجه المراهنة على تثمين المناسبات و التظاهرات الإجتماعية والدينية و الشعبية المحلية إلى جانب العمل على تعزيز منشآت الإستقبال, بما يضمن ترقية وجهة "أدرار" وتلبية حاجيات السياح الذين يتوافدون بكثافة إلى هذه المنطقة من الجنوب.

      وفي هذا الصدد أولت المديرية الوصية أهمية كبرى للجانب الترويجي و الدعائي من خلال الإعتماد على مختلف الوسائط الإعلامية للتعريف بالمقومات السياحية المتوفرة بالولاية على غرار هياكل الإستقبال و المواقع السياحية و البرامج الترقوية الكفيلة بضمان فرجة سياحية ممتعة لزوار المنطقة, حسب مدير السياحة و الصناعة التقليدية.

HORIZONS, VOTRE JOURNAL EN PDF

Hebergement/Kdhosting : kdconcept