طباعة

شهدت الساحة الاعلامية صدور مجلة شهرية جديدة بعنوان "أسيهار" مخصصة للسياحة والأسفار التي ستساهم نوعا ما في سد الثغرة المسجلة في مجال الإصدارات التي تهم هذا النشاط.

وتتضمن هذه المجلة التي طبعت بألوان على ورق صقيل من قبل Art of Advertising مقالات باللغات العربية و الفرنسية والإنجليزية قصد ترقية المؤهلات السياحية التي تزخر بها الجزائر لاسيما المناظر الطبيعية للتاسيلي و متحفه في الهواء الطلق المتميز بآلاف الرسوم الصخرية إضافة إلى التراث الثقافي لصحراء الجزائر.

وتناول هذا الإصدار المحطة الجوية الجديدة لمطار الجزائر الدولي الجديد بسعة 10 ملايين مسافر سنويا و مسجد الجزائر الاعظم, ثالث اكبر مسجد في العالم بعد مسجد الحرم المكي و المسجد النبوي بالمدينة المنورة.

كما تطرقت هذه المجلة إلى قصبة الجزائر المصنفة تراثا إنسانيا عالميا سنة 1992 من قبل اليونسكو.

و استحسن مدير الوكالة الوطنية لتطوير السياحة, نورالدين ندري في حوار خصه للمجلة, كوننا "نتحدث أكثر فأكثر عن وجهة الجزائر", مشيرا إلى أن الاستراتيجية المطورة تدخل في إطار استغلال وتثمين كامل القدرات السياحية التي يزخر بها البلد.

وبعد أن ركز على التطور الذي شهدته السياحة, أكد المدير العام للوكالة أن هذا القطاع يمثل حاليا 5ر2 % من الناتج المحلي الخام مقابل 1 % في وقت سابق, حيث سجل "نموا حقيقيا", مشيرا إلى أن تطوره يعتمد منذ 2008 على المخطط التوجيهي للتهيئة السياحية الذي يشمل جميع الجوانب.