دعـوات لاسترجـاع قاعـات السينمـا
Search
Mardi 26 Mai 2020
Journal Electronique

دعا مخرجون ومنتجون وجمعيات ونوادي سينما ،وزارة الثقافة لاسترجاع قاعات السينما عبر الولايات من أجل استغلالها في توزيع الأفلام وإقامة العروض والورشات .

واعتبر هؤلاء المهنيون في "جلسات وطنية للسينما" بالجزائر العاصمة اختتمت أمس الثلاثاء أن استرجاع قاعات السينما من البلديات والخواص وترميم تلك التابعة للقطاع هو "حجر الأساس" في إعادة بعث السينما الجزائرية.

وشدد في هذا الإطار مسيرو جمعيات ونوادي سينما على أن المشكل الرئيس الذي تعاني منه هذه الأخيرة هو "غياب" الفضاءات لإقامة العروض والورشات وتنظيم المهرجانات وغيرها.

وتطرق هؤلاء أيضا لمشاكل أخرى تعاني منها جمعياتهم ونواديهم على غرار "العراقيل البيروقراطية" كصعوبة الحصول على رخص لعرض الأفلام عبر الولايات و"قلة الدعم المالي" من الوزارة. وقد دعوا أيضا وزارة الثقافة للعمل مع وزارة التربية من أجل غرس الثقافة السينمائية لدى الأطفال والشباب.

وأكد من جهتهم منتجون ومخرجون على أن استعادة قاعات السينما هو "الحل الرئيس" لمشكل توزيع الأفلام الذي هو "الحلقة الأضعف" في الإنتاج السينمائي الجزائري.

واعتبر هؤلاء أن هناك "غيابا تاما" لحلقة التوزيع في سلسلة الإنتاج السينمائي الجزائري الذي يبقى إلى اليوم غير معروف للمشاهد المحلي. وقد تطرقوا أيضا لمختلف المشاكل التي تواجه هذا الإنتاج على غرار "غياب" دعم المنتجين الشباب في الولايات الداخلية و"عدم رفع الضرائب والإعفاء من رسوم استيراد" التجهيزات السينمائية وكذا البيروقراطية في منح واستغلال رخص التصوير.

وأما التقنيون فقد تأسفوا خصوصا لـ "عدم وجود إطار قانوني" ينظم نشاطاتهم.

وكانت هذه الجلسات قد عرفت غياب العديد من المخرجين والمنتجين وكتاب السيناريو وكذا جمعيات ونوادي السينما المعروفين بإنتاجهم ونشاطهم في الساحة المحلية والدولية.

وأشرف على هذه الجلسات -التي نظمتها على مدار ثلاثة أيام وزارة الثقافة- وزيرة القطاع مليكة بن دودة بينما ترأسها كاتب الدولة المكلف بالصناعة السينماتوغرافية بشير يوسف سحايري وسط حضور عدد من أعضاء الحكومة.

وكان سحايري قد أكد خلال هذه الجلسات على وجود "إرادة سياسية" لحل المشاكل التي تعيشها السينما الجزائرية من خلال تأسيس كتابة للدولة مكلفة بالصناعة السينماتوغرافية مضيفا أن هذه الأخيرة ستعمل مع مهنيي السينما لإيجاد "الحلول المناسبة" لمختلف هذه المشاكل وعلى رأسها القاعات, على حد قوله.

  • tebboune-investiture008
  • tebboune-investiture007
  • tebboune-investiture006
  • tebboune-investiture005
  • tebboune-investiture004
  • tebboune-investiture003
  • tebboune-investiture002
  • tebboune-investiture001
  • tebboune-investiture009
  •  tebboune-investiture012
  • tebboune-investiture010
  • tebboune-investiture012
  • tebboune-investiture011

دولـــي

مـجـتـمـع

    • العائلات الجزائرية تكثف التسوق الالكتروني تحضيرا لعيد الفطر

      يترقب الجزائريون, على غرار باقي الشعوب المسلمة,عيد فطر استثنائي هذه السنة, في ظل وضع طاريء خيم عليه انتشار وباء كوفيد-19 داخل الوطن وخارجه, مما اضطر العائلات الى القيام بتحضيرات خاصة لهذه المناسبة الدينية بالاعتماد على التسوق الإلكتروني عبر الوسائط الرقمية المختلفة.

سـيــــاحـة

    • قريبا ..فتح قـرية سياحيـة بتـاغيت

      يرتقب فتح قرية سياحية جديدة بتاغيت ولاية بشار، مما سيساهم في تحسين قدرات استقبال السياح جزائريين وأجانب الوافدين إلى المنطقة، حسب ما أكده، اليوم السبت، ممثل الديوان الوطني الجزائري للسياحة (أونات) ببشار.

علوم وتـكـنـولـوجـيـــا

    • اكتشاف أكبر انفجار لنجم تم تسجيله على الإطلاق

      أعلن علماء فلك في بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية أنهم اكتشفوا أكبر انفجار لنجم تم تسجيله على الإطلاق وأنه أقوى بعشر مرات من انفجار المستعر الأعظم (سوبرنوفا) العادي وأنه أسطع بنحو 500 مرة, وذلك حسب بحث نشر هذا الإثنين.

اقــتــصــاد

    • الجـزائر تعـلن تخفيض إنتـاجها من النفـط

       قلصت الجزائر التي ترأس مؤتمر منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك), انتاجها النفطي وفقا لاتفاق أوبك+ الموقع في 12 أفريل الماضي, معربة في الوقت ذاته عن ثقتها في ان تحترم جميع الدول الموقعة على الاتفاق التزاماتها في خفض الانتاج.

ثـقــافــة

صـحـــة

    • دراسة : "المتعافون من كورونا ليسوا مصدرا للعدوى "

      كشفت دراسة علمية جديدة أن الأشخاص الذين تصبح نتائج فحوصهم إيجابية مجددا بعد التعافي من الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19) ليسوا مصدرا للعدوى, ويمكن أن يكون لديهم أجسام مضادة تحصنهم من المرض مجددا بسبب الفيروس.

بـيـئـــــة

كـرة الـقـدم

ريـاضــــة

    • أدرار: تـرقـيــة الـتـرويــج للـقـدرات الـسـيــاحـيــة مـن أجـل إنـجـاح الـمـوســــم...

      ترتكز جهود قطاع السياحة والصناعة التقليدية بولاية أدرار على ترقية فرص الترويج للقدرات السياحية المتنوعة التي تزخر بها المنطقة لإنجاح الموسم الجديد للسياحة الصحراوية, حسب مسؤولي القطاع.  

      ويتجلى ضمن هذا التوجه المراهنة على تثمين المناسبات و التظاهرات الإجتماعية والدينية و الشعبية المحلية إلى جانب العمل على تعزيز منشآت الإستقبال, بما يضمن ترقية وجهة "أدرار" وتلبية حاجيات السياح الذين يتوافدون بكثافة إلى هذه المنطقة من الجنوب.

      وفي هذا الصدد أولت المديرية الوصية أهمية كبرى للجانب الترويجي و الدعائي من خلال الإعتماد على مختلف الوسائط الإعلامية للتعريف بالمقومات السياحية المتوفرة بالولاية على غرار هياكل الإستقبال و المواقع السياحية و البرامج الترقوية الكفيلة بضمان فرجة سياحية ممتعة لزوار المنطقة, حسب مدير السياحة و الصناعة التقليدية.

HORIZONS, VOTRE JOURNAL EN PDF

Hebergement/Kdhosting : kdconcept