طباعة

ستعرف ولاية الجزائر خلال الاسبوع المقبل عملية ترحيل جديدة بتخصيص 3000 وحدة سكنية إجتماعية في صيغة السكن التساهمي الايجاري, حسب ما أكده اليوم السبت والي الجزائر العاصمة, عبد الخالق صيودة.

وأوضح صيودة, خلال إشرافه على برنامج خاص بمناسبة اليوم الوطني للبلدية المصادف لـ18 جانفي من كل سنة, أنه سيتم توزيع 3000 وحدة سكنية في صيغة التساهمي الايجاري خلال الأسبوع المقبل وذلك مواصلة لعملية الترحيل 25 التي باشرها الولاية منذ أزيد من سنة.

وأكد الوالي أن مصالحه تعمل الآن على وضع الترتيبات الأخيرة لضبط الإحصاء و تطهير قوائم المستفيدين من العائلات, مشيرا إلى أن عملية الترحيل ستمس كل المقاطعات الإدارية الـ 13 لولاية الجزائر.

ومن جهة أخرى أكد والى الجزائر لعاصمة أن مشاريع إنجاز السكنات سيتم استلامها تباعا في مختلف الصيغ الأخرى.

يذكر أنه سبق للوالي وأن صرح عن وجود 8364 سكن في صيغة السكن العمومي الايجاري ستستلم مع مطلع السنة الجديدة 2020.