طباعة

 تحتضن الجزائر البطولة المغاربية للسباحة للشباب (براعم, أصاغر وأشبال), في الحوض الكبير (50 مترا), خلال الفترة الممتدة بين 1 و 4 أفريل 2020 بمسبح "حسان خيتمان" بحيدرة بالجزائر العاصمة.

ويشارك في هذا الموعد المغاربي, منتخبات الجزائر, تونس, المغرب و ليبيا.

واجتمع نهاية الأسبوع الفارط بمقر الاتحادية الجزائرية بالعاصمة, المدراء الفنيون لكل من اتحاديات السباحة لبلدان الجزائر (البلد المنظم), تونس, المغرب وليبيا, حيث تم تسطير برنامج البطولة المغاربية للسباحة لكل من أصناف البراعم (12-13 سنة), الأصاغر (14-15 سنة) و الأشبال (16-17 سنة).

ناهيك عن برنامج منافسة كرة الماء لفئة أقل من 16 سنة, بينما تقرر إجراء مسابقة المياه الحرة لفئة (14-17 سنة) شهر يوليو المقبل في ليبيا.  

و أكد المدير الفني الوطني للاتحادية الجزائرية للسباحة, عبد الحميد تجاديت, أن "في السباحة ستكون هناك أربع حصص مسائية, حيث يخوض السباحون نهائيات مباشرة حسب أحسن توقيت شخصي. أما لدى كرة الماء ستجري ثلاث حصص صباحية ضمن نظام بطولة مصغرة من ثلاث منتخبات, بما أن ليبيا لا تمتلك منتخبا لكرة الماء".

وسيتم توزيع سبعة كؤوس على المنتخبات, حيث ستتوج كل فئة عمرية عند كل جنس بكأس البطولة وفق عدد الميداليات, إضافة إلى كأس البطولة لأحسن منتخب على ضوء الترتيب العام المختلط, حسب نفس المصدر.

للإشارة ، هذه البطولة المغاربية للشباب, كانت مبرمجا أساسا شهر ماي الفارط, قبل أن يتم تأجيلها لأسباب تنظيمية.

للتذكير, أنه تمت إعادة تفعيل الاتحاد المغاربي للسباحة (كان مجمدا لسنوات طويلة), بانتخاب رئيس الاتحادية الجزائرية للسباحة, محمد حكيم بوغادو, رئيسا للهيئة المغاربية لعهدة تدوم أربع سنوات, عقب اجتماع الدول الأعضاء على هامش الطبعة الـ 13 للبطولة الإفريقية للسباحة, التي أقيمت في سبتمبر 2018 بالجزائر العاصمة.