طباعة

أوقف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يوم الخميس أمين الصندوق السابق لاتحاد أمريكا الجنوبية للعبة (كونميبول) البوليفي رومير أوسوناي مدى الحياة بتهمة تلقي الرشوة.

ووجدت غرفة الحكم في لجنة الاخلاقيات المستقلة أن عضو اتحاد أمريكا الجنوبية السابق وعدة لجان في (فيفا) متورط في مخطط رشوة بين 2012 و2015 وخصوصا "دوره في منح عقود حقوق إعلامية وتسويقية لشركات في ما يخص بطولات ينظمها اتحاد كونميبول".

وغرم (فيفا) الرئيس السابق للاتحاد البوليفي مليون فرنك سويسري (نحو مليون دولار أميركي). وفور اتهامه تعهد أوسونا بالتعاون مع المحققين في كل من بوليفيا والولايات المتحدة الذين يحققون في قضايا فساد مرتبطة بالاتحاد الدولي.