طباعة

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية, اليوم الجمعة, عن بدء التصويت في الانتخابات الرئاسية بالخارج, مشيرة إلى أن أول مركز اقتراع فتح بوابه أمام الناخبين كان في مدينة سيدني الأسترالية.

ويستمر التصويت بالخارج حتى 15 سبتمبر الجاري, وستكون مدينة سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية أخر مدينة أجنبية يصوت فيها التونسيون للاختيار من بين 26 مرشحا رئاسيا.

ووفق بيانات الهيئة العليا المستقلة للانتخابات, تم توفير 302 مركز اقتراع في 44 دولة أجنبية لاستقبال أكثر من 386 ألف ناخب, وتعد فرنسا أهم ثقل انتخابي بالخارج حيث تتمركز فيها جالية كبيرة.

ومن المقرر أن تنتهي الحملة الدعائية لمرشحي الرئاسة داخل تونس منتصف الليلة, بينما غدا سيكون يوما للصمت الانتخابي, على أن يجرى الاقتراع في الجولة الأولى من الانتخابات يوم الأحد المقبل ولمدة يوم واحد, وفي حال إجراء جولة ثانية فإنها لن تتجاوز 13 أكتوبر المقبل, وفقا لما صرح به نبيل بفون رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات .