طباعة

أفاد عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس فاروق بوعسكر, إن الجولة الثانية من هذه الانتخابات لن تجرى يوم 29 سبتمبر الجاري بسبب الطعون المسجلة التي تم تقديمها أمس الخميس".

وقال اليوم الجمعة بأن الجولة الثانية من الانتخابات ستجرى إما يوم 6 أو 13 أكتوبر المقبل, بين المرشح المستقل قيس سعيد ورجل الأعمال نبيل القروي من حزب "قلب تونس", اللذان تصدرا نتائج الدول الأول.

وأوضح بوعسكر أن "الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها قد تجرى في 6 أكتوبر المقبل في حالة ما إذا اقتصرت الطعون على المرحلة الابتدائية, وفي 13 أكتوبر في حال بلوغ الطعون مرحلة الاستئناف".

وقال المسؤول "إن الهيئة ستضطر إلى تغيير تاريخ الإعلان عن النتائج النهائية للجولة الأولى", مضيفا أن "تاريخ إجراء الجولة الثانية لن يتم تحديده إلا بعد صدور الأحكام النهائية للمحكمة الإدارية".

وأشار بوعسكر في هذا السياق إلى أن القانون الانتخابي فرض تقليص آجال الطعون.

للتذكير فإنه تم أمس الخميس, تقديم طعون إلى المحكمة الإدارية بتونس العاصمة من قبل المرشحين يوسف الشاهد "تحيا تونس", وسليم الرياحي "الوطن الجديد", وسيف الدين مخلوف "ائتلاف الكرامة", وعبد الكريم الزبيدي, وناجي جلول وحاتم بولبيار (مستقلون).