طباعة

أكد وزير الطاقة محمد عرقاب اليوم الثلاثاء خلال رده على انشغالات أعضاء مجلس الأمة حول نص القانون المتعلق بالأنشطة النووية أن توجه الجزائر نحو استغلال الطاقة النووية لأغراض سلمية يعد خيارا استراتيجيا مؤكدا أن انعكاسات هذا الخيار على البيئة و صحة الانسان مدروسة بشكل دقيق.

و خلال الجلسة العلنية التي ترأسها صالح قوجيل رئيس المجلس بالنيابة أوضح عرقاب أن الجزائر تسعى لاستغلال الطاقة النووية-التي تعد طاقة نظيفة-   في مجالات سلمية مثل انتاج الكهرباء و الصحة و العلاج و الفلاحة و الموارد المائية مؤكدا أن مشروع النص أعد بمشاركة عدد كبير من الدوائر الوزارية بما فيها وزارتي الصحة و البيئة.و قال: "حرصنا خلال اعداد مشروع القانون على عدم اغفال أي جانب لاسيما ما يتعلق بالمسائل السيادية للدولة أو حماية البيئة و الانسان".

و أشار الى أن المحطات النووية المعمول بها اليوم عالميا هي محطات صغيرة تقل طاقتها عن 1.000 ميغاواط و هي مجهزة بكل الوسائل الضرورية لحماية البيئة.

و بخصوص مركزي البحث في الطاقة النووية بدرارية (العاصمة) و بيرين (الجلفة) و التي أبدى معظم أعضاء المجلس المتدخلين تخوفا بشأن انعكاسات اشعاعاتهما و نفاياتهما على السكاني أكد السيد عرقاب أنه "تم تأهيل هذين المفاعلين بنسبة 100 بالمئة بالاستعانة بشركاء من الصين و الأرجنتين و نحن نملك اليوم مفاعلين حديثين جاهزين لاستعمال آمن على البيئة و السكان".

و بخصوص عملية التخلص من النفايات و الاشعاعات النووية أكد أن المحافظة الوطنية للطاقة الذرية (كومينا) "متمكنة تماما" في هذا المجال كما أوضح أن تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية جد ايجابية بخصوص قدرة الجزائر على التحكم في هذا المجال.  و ذكر بأن اقامة أي مشروع بالجزائر أصبح مشروطا منذ أكثر من عشر سنوات بدراسة تثبت احترامه للبيئة.

و تابع بأن النصوص التطبيقية التي ستصدر لهذا القانوني بعد المصادقة عليه من المجلس ستؤكد ب"شكل صارم" على حماية البيئة.  

نسعى لإنتاج 6 بالمئة من الكهرباء انطلاقا من الطاقة النووية

و سيسمح استغلال الطاقات النووية بالجزائر بالتقليل من كميات الغاز الطبيعي الموجهة لإنتاج الكهرباء و اعادة توجيهها للاستهلاك المحلي و خاصة للتصدير و هو ما سيوفر للدولة مصادر اضافية من العملة الصعبة.

و أكد أن تأخر الجزائر في استغلال هذه الطاقة البديلة مرجعه الى أخذ الوقت الكافي لدراسة جميع جوانب المشروع و تكوين الموارد البشرية. و قال: "أؤكد لكم أننا اليوم نملك مؤهلات بشرية متمكنة في هذا المجال و تكنولوجيات عالية ترافقها شراكات استراتيجية مع شركاء عالميين".