طباعة

سجلت 98 حالة لمرض الحمى المالطية لدى الإنسان (البروسيلوز) منذ مطلع السنة الجارية بولاية الوادي, حسب مديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.

 

و أحصيت تلك الحالات على مستوى عدة بلديات من بينها بن قشة (17حالة) والدبيلة (15) والمقرن (14) وسيدي عون (13) والوادي (8 حالات), اضافة لحالات في بلديات أخرى حيث تعد تلك البلديات الأكثر تضررا وتمثل نسبة 67 بالمائة من مجموع الحالات نظرا لطابعها الرعوي والإنتشار الواسع بها لنشاط تربية المواشي لاسيما الماعز والأبقار, كما أوضح الطبيب بمصلحة الوقاية كمال الضيف .

و سجلت معظم حالات داء الحمى المالطية لدى الإنسان خلال أشهر مارس وأفريل وماي من السنة الجارية, وهي الأشهر المتزامنة مع فصل الربيع الذي يسجل فيه استهلاكا واسعا لمادة الحليب الطازج من مصدر حيواني, وفق المصدر ذاته.

وأرجع الطبيب كمال الضيف أسباب الإصابة بهذا المرض إلى تناول الحليب الطازج من مصدر حيواني غير مغلي والذي يسوق عشوائيا بمحلات تجارية لبيع الحليب ومشتقاته, بالإضافة إلى عدم خضوع رؤوس المواشي إلى حملات التلقيح ضد الحمى المالطية.

و لفت في ذات السياق أنه سجل تراجعا في الحالات المرضية خلال السنة الحالية مقارنة بالسنة المنقضية التي سجلت بها 157 حالة بالولاية .  

ويعود هذا التراجع حسب ذات الإطار الطبي إلى جملة الإجراءات الوقائية المتخذة من طرف مصالح مديرية الصحة والمتمثلة أساسا في برنامج الحملات التحسيسية الموجهة إلى مستهلكي مادة الحليب الطازج إلى جانب رقابة مصالح مديرية التجارة لأصحاب المحلات التجارية التي تمتهن تسويق مادة الحليب الطازج من مصدر حيواني. تجدر الإشارة أن السلطات الولائية كانت قد أصدرت شهر ماي من السنة الماضية قرارا ولائيا يقضي بـ"منع بيع الحليب الطازج الذي لم يخضع إلى معالجة حرارية".

وأج